عن الخدمة:

منذ ابريل 2014 بدأت مايكروسوفت في انتاج الهواتف الذكية بعد أن استحوذت على قطاع الهواتف للشركة الفنلندية صاحبة الإسم التجاري الضخم “نوكيا” لتدخل المنافسة في هذا العالم مع كبرى الشركات المصنعة للهواتف مثل سامسونج وآبل.

واعتمدت مايكروسوفت على النسخة الخاصة بالجوال لنظام تشغيلها الأشهر “ويندوز” ليعمل على هواتفها وذلك بعد أن اختبرته من قبل في أجهزة لوميا التي واصلت انتاجها لتعمل بنظام تشغيل ويندوز فون 8.1 والتحديث الأخير في ويندوز 10.وقد لاقى نظام التشغيل قبولا لا بأس به لدى الجمهور نظرا لما يتمتع به من سهولة الاستخدام ووضوح مكونات النظام وسرعته نسبيا عن أنظمة تشغيل أخرى مثل اندرويد على الأجهزة منخفضة الامكانيات ووجود متجر خاص لتطبيقاته ودعم فني من مايكروسوفت التي تمنح جمهورها تحديثات مستمرة.

وبالتالي, ولتغطية جميع فئات مستخدمي الهواتف الذكية من الجمهور المستهدف سعت المؤسسات والشركات لعمل تطبيقات خاصة بنظام ويندوز ولم تغفل عن ذلك حتى لا تفقد جانبا من التنافسية ولتتواجد على مختلف منصات التشغيل والأجهزة.

هنا في سمارس

ولأننا نتابع كل اتجاه جديد في عالم برمجة الهواتف الذكية فقد قمنا بتكوين فريق متنوع الخبرات خصيصا لهذا المجال ومن ضمنهم متخصصين في برمجة تطبيقات ويندوز نخدم بها مجالات العمل المختلفة.فأيا كان عملك فسنوفر لك امكانية تحويل مهام نظام لديك أو خدمات يقدمها موقعك لندمجها في تطبيق ويندوز بصورة مبسطة ومنسقة ومحافظين-في الوقت نفسه- على الناحية الجمالية والهوية الخاصة بك . نبقى معك من البداية ومرحلة التحليل مرورا بالتنفيذ واختبار الجودة لنساعدك كي نصل بك إلى الشكل المثالي الذي تود أن يكون عليه تطبيقك ولتتضاعف الإستفادة سواء إذا كان التطبيق لإدارة العمل أو موجه للعملاء.